"رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier

"رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier "رائد" في حوار حصري مع فانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier

ساحرة، أنيقة وفريدة من نوعها، صفات تمتلكها ساعة Laurent Ferrier العصرية عن جدارة. هذه الساعة التي أرادتها الدار تصميماً بسيطاً، يرمز إلى الإنجازات الأولى التي يحققها الساعاتي في المراحل الأولى لتعلمه أساسيات صناعة الساعات، كما أنها تجسّد آلة الوقت التي يحبّها الساعاتيون في الغالب، بسيطة ولكن كاملة الأوصاف.
التقى رائد بفانيسا مونستيل الرئيس التنفيذي لعلامة Laurent Ferrier، وكان لنا هذا الحوار.


1- فانيسا، نعلم أنك تمتلكين جذورا عائلية في عالم صناعة الساعات، حدثينا عن دخولك لهذه الصناعة.


هناك اعتقادا شائعا بشأن جذوري في عالم صناعة الساعات، لكنه اعتقاد غير سليم، فبعد 10 أعوام من عملي كمستشارة وحصولي على ماجستير في إدارة الأعمال من المعهد الدولي للتطوير الإداري في لوزان، لم أتوقع أن أبدأ مسيرتي المهنية في علامة ساعات مستقلة، ولكن هذا ما حدث بالفعل، فقد انضممت لأول علامة ساعات مستقلة في 2009، وواصلت العمل بهذا المجال من وقتها، وأعشق حقيقة عملي مع صانعين عباقرة يسعون للكمال، وتسخيرنا لكل طاقتنا لاستمرار مهارات وحرفية وحمايتها من الاندثار.

2- كيف تطورت هذه الصناعة من حينها ؟


 بالطبع تغير الكثير في السوق على مدى أكثر من عقد، فقد واجهت كل علامات الساعات العالمية كسادا عالميا، لذا كان من الطبيعي أن تصبح الأزمة أكثر صعوبة لعلامات الساعات المستقلة نظرت لطبيعتها الأضعف في أي سوق أساسية، لقد كان تهديدا ولكننا أيضا أكثر مرونة وحرصا على التكيف بسرعة في حالة الاضطراب، لذا فقد توصلنا إلى حلول للحفاظ على قوة رابطنا بأهم عملائنا بمساعدة وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أساسي، وكالعادة تحول التهديد لفرصة.

3- في رأيك يا فانيسا، ما هو سبب ندرة النساء اللواتي يشغلن منصب المدير التنفيذي في صناعة الساعات ؟


يعين حاملو الأسهم وأعضاء مجلس الإدارة المدير التنفيذي للشركة، وفي العادة يكونون هم نفس الأشخاص عندما تكون الشركة مملوكة لعائلة، وعندما يرغب حاملو الأسهم في اختيار الشخص المناسب لمنصب المدير التنفيذي، فإنهم يحاولون تفادي المخاطر، لذا فإنهم يختارون مديرا تنفيذيا يشبه عملائهم، وعادة ما يكون أهم العملاء من الرجال، ولكن الاتجاه تغير بالتأكيد خلال الآونة الأخيرة، وأصبح حاملو الأسهم أكثر تركيزا على العمل مع رئيس تنفيذي كفؤ وقدير بغض النظر عن جنسه.

4- ما هي أكبر التحديات التي تواجهيها كرئيسة تنفيذية ؟


 يكلف الرئيس التنفيذي لشركة مثل Laurent Ferrier بالكثير من المهام ومن بينها المهام المالية والمبيعات والتسويق والاتصالات، وأكبر تحدي هو أن تَبرُع في البيئة سريعة التغير بأفضل شكل ممكن، أي أن رئيس مجلس الإدارة يجب أن يكون قادرا على التخطيط والتنفيذ في نفس الوقت وبكل سرعة، وأعتقد أنني أستمتع بمنصبي للغاية لهذا السبب.

5- ما الذي تحتاجه علامتكم لكي تنجو من هذه الفترة المتقلبة في عالم المنتجات الفاخرة ؟


تحتاج علامة Laurent Ferrier لقدر كبير من الإدارة لكونها علامة مستقلة ناشئة ومتخصصة، لذا فلا مجال لأية شكوك، فيجب أن نديرها بكل حرص وكفاءة من حيث المبيعات والماليات، كما يجب أن نحرص على استمرارية المنتج، ونتأكد من حفاظنا على نفس مستوى منتجنا المعهود من حيث التشطيب، الحركة والشكل الجمالي.

6- كيف بدأ عام 2018 بالنسبة لعلامة Laurent Ferrier ؟


يسعدني القول إن عام 2018 بدأ بداية عظيمة لعلامة Laurent Ferrier، وأهم ما حدث فيه حتى الآن هو إصدار موديلين جديدين بمعرضي SIHH وBaselworld، مما يعد إنجازا عظيما بالنسبة لعلامة متخصصة في عمر علامتنا، خاصة إذ وضعنا في الاعتبار افتقارنا للمصادر ثقيلة العيار التي طورتها العلامات القديمة على مدى الزمن.

7- ما هي المشاريع المخطط لها لباقي العام ؟


 نخطط لعديد المشاريع في الفترة القادمة بجانب موديليGalet Annual Calendar وGalet Minute Repeater، ومن الصعب حاليا أن نفصح عن أي معلومات، ولكننا نعد بدوام الاهتمام بالتفاصيل والإبداع.

8- ما هي صيحات التصميم المنتشرة حاليا في السوق ؟ وعن ماذا يبحث جامعو الساعات عند استثمارهم في تصميم جيد ؟


هناك الكثير من الصيحات المنتشرة من حيث التصميمات، بداية من التصميمات العصرية وحتى الكلاسيكية، وتختلف الأذواق من منطقة لأخرى، ولكن بشكل عام يرغب العملاء في التميز والتفرد، وهذا ما يدفعنا لأن نسعى جاهدين للتميز في كل يوم، ونحن ممتنين لذلك.

9- ما هي أكثر ساعاتكم تميزا ؟


مما لا شه فيه أن موديل Galet Classic tourbillon double hairspring كان أكثر الموديلات تميزا عندما صدر في معرض Baselworld عام 2010، ولهذا فقد حصل على جائزة Grand Prix d’Horlogerie في جنيف عن فئة الساعات الرجالية في نوفمبر من نفس العام، وقد كان إعجاب الخبراء ومحبي الساعات بالموديل هو ما ساعد العلامة على الانطلاق، كما تميز ثاني موديلات العلامة هو  Galet Micro Rotor لجودة تجسيده لنظامthe Natural Escapement الذي ابتكره أيه إل بريجيت منذ 250 عاما.

10- ما الذي يلهمكم لتصميم ساعة جديدة ؟


تستمد علامة Laurent Ferrier إلهامها من مصدرين، أولهما هو الإبداع، فقد ابتكرنا عام 2010 أول موديل مزود بنابض شعري مزدوج، وفي 2012 تطور ليجسد نظام natural escapement بشكل جديد بنبض مزدوج لعجلة التوازن وبذلك بفضل التكنولوجيا الجديدة، أما إلهامنا الثاني فيأتي من رغبتنا في ابتكار عداد مزدوج التوقيت أو تقويم سنوي سهل القراءة والتعديل، مثل موديلGalet Traveller الذي يسمح بتعديل الوقت المحلي بضغطتين للزر كما يسهل قراءة الوقت المحلي على مؤشر ال24 ساعة.


أما موديل Galet annual Calendar الذي يحتاج للتصحيح مرة كل عام فيتضمن خاصية تسمح بتعديل التاريخ والشهر بسحب الترس للأمام أو للخلف، وبرغم سهولة الأمر، إلا أن الساعات على هذه الشاكلة قد تضطرك لتعود عاما كاملا إذا أخطئت في تصحيحها، أما من حيث التصميم، فقد صمم نظام الحركة والأجزاء الخارجية على نفسح نهج الإلهام، أي أن كل ساعاتنا مصممة بشكل متوازن ومتناسب.

11- ما هو الزمن الذي تحتاجه الساعة للتحول من فكرة إلى واقع ؟


تحول موديل Galet Classic tourbillon double hairspring إلى واقع بشكل سريع، لأنه كان في تفكير لوران فرير منذ زمن بعيد، فالموديل الأول كان الموديل الذي يعشق ارتدائه، أما تصنيع الجيل الثاني من الموديلات فيستغرق من 6 أشهر إلى عامين.

12- ما هو تعريف النجاح من وجهة نظرك ؟


أقيِّم النجاح باللمعة التي أراها في عيون عملائنا، فهذا سبب تواجدنا في هذا المجال، وهو منح العملاء ما يتمنونه والارتقاء لتوقعاتهم.

13- من هو عميل  Laurent Ferrier؟


تختص العلامة بنوع صعب من العملاء، بالطبع ستثير منتجاتنا اهتمام جامعي الساعات، كما يمثل جامعو الساعات الكلاسيكية شريحة من عملائنا، فعند ارتدائهم لساعاتنا الحديثة يتملكهم نفس الشعور الذي يشعرون به عن ارتدائهم لساعة أصيلة، كما يعشق محبو الفخامة ساعاتنا لأنهم يسعون لامتلاك شيء مميز لا يملكه غيرهم، فإنتاجنا المحدود يمنحهم مستوى من الحصرية، حيث صنعت العلامة 800 ساعة فقط منذ نشأتها.

14- ما هي علامات الساعات الأخرى التي تفضلينها ؟ ولماذا ؟


نعجب كثيرا بعمل علامات الساعات المستقلة الأخرى لأننا نتشارك في نفس المبادئ، حتى ولو اختلفت طرق تعبيرنا عن إبداعنا.

15- ما هي الجمل التي تأتي في بالك لوصف علامة Laurent Ferrier ؟


تأتي العديد من الجمل في خاطري لوصف علامة Laurent Ferrier، ومنها الأناقة المتواضعة، الجمال الخالد والتصميم المثالي بمقاييس تشطيب مذهلة، أما لوران فرير نفسه فأراه بمثابة عقل مدبر ودود.

16- لنتحدث عن مستقبل وأسواق علامتكم، ما هي أكبر أسواقكم حاليا بصفتكم علامة متخصصة ؟


كانت آسيا أكبر أسواقنا في بداياتنا، أما بعد الكساد الذي تعرضت له السوق خلال الأربعة أعوام الماضية، فتصدرت أوروبا أسواقنا تلتها الولايات المتحدة، وقد توازنت نسب الأسواق مؤخرا بعد انتعاش السوق الأسيوية.

17- إذا كان عليك اختيار ساعة واحدة من مجموعة Laurent Ferrier الحالية لترتديها كل يوم، فأي الساعات ستختار ؟ ولماذا ؟


سأختار موديل Galet Annual Calendar School Piece بهيكله الحصري المصنوع من الذهب الأصفر وعدادها الفضي، فهي سهلة التعديل حتى أنك تسعد للقيام بذلك، حيث يضبط التاريخ والشهر بضغطة زر واحدة سواء للأمام أو للخلف، لذا فلن أكتفي بتعديلها مرة واحدة في العام، كما أن الجمع بين الهيكل الذهبي الأصفر والميناء الفضي يمنحني الشكل الكلاسيكي الأصيل الذي أفضله على وجه الخصوص.