لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا

لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا لحِق شغفه منذ الصِغر فأصبح رقمًا صعبًا في عالم الأزياء... إنه الإماراتي صالح البنا

إذا أراد المرء أن يتعرّف إلى وجهة الموضة والأزياء، فلا بد من أن يلتمس توجّهات الشباب والشبّان، ذلك أنهم يختصرون بإبداعاتهم الذوق العام. في الإمارات العربيّة المتحدة يوجد عدد واسع من مصممي الأزياء الشباب، الذين يملكون حِسًا إبداعيًا مميزًا.

إبداع إماراتي

صالح البنا هو واحد من هؤلاء الشبّان. إنه مصمم أزياء إماراتي حقق شهرة واسعة في مجال موضة الأزياء، وقد تمكن مع شريكه أحمد السيد من صنع علامة تجارية حملت اسم "هاوس أوف نوماد" والتي تتسم بالطابع الحيوي الشبابي.

منافسة عالميّة

هذه العلامة المميّزة أحدثت ثورة في عالم الأزياء ذات الطابع الرياضي، وباتت تنافس كبرى دور الأزياء العالمية، تصميماتهما لم تقتصر على الطابع المحلي ولكنها أيضًا امتزجت بالموضة العالمية فوجدت إقبالاً كبيرًا عليها. 

بداية المسيرة كانت عائليّة

صالح وفي حديث عن شركته يقول إنها تأسست منذ العام 2014، ويعود سبب نجاحه في إدارتها لعمله منذ تخرجه عام 2006 في شركات العائلة، فوالده يمتلك ثماني شركات هندسية وكان يتولى مساعدته في إدارتها، فتعلم منه كيفية وضع خطة وتنفيذ المشروعات الكبرى.

اتبع شغفه

استفاد صالح من الخبرات التي اكتسبها في مجال الإدارة، ولكنه بعد مدة وجد أنه من الصعب عليه الاستمرار في عمله مع والده فقرر أن يكون له مشروعه الخاص الذي يُرضيه، وحبه للفن والأزياء جعله ينخرط في مجال الموضة، وحينها عثر على صديقه أحمد السيّد، الذي يتشارك معه الأفكار عَينها، ويجمعهما حب الفن والرسم والتصميم، فاتفقا على تأسيس شركة واحدة.

بدايات الشركة

عند تأسيس الشركة تولّى صالح الإدارة والتسويق إلى جانب عمله في التصميم، كانا يضعان الخطة وينفذان التصميمات معا ويتشاوران في كل مراحل العمل، وأحيانًا يصب اختلاف الآراء بينهما في مصلحة المنتج فيخرج التصميم على أفضل حال. تركيز صالح يكمن في الألوان التي يُبدِع في انتقائها.

عشق للفن منذ الطفولة

يقول صالح: "منذ صغري أعشق الرسم وأحب المشاركة في المسابقات الفنية، ولدي مشاركات في عدد من المعارض الفنية. حبّي للفن جعلني أعشق الموضة والأزياء، فالفن في النهاية حالة من الإبداع والابتكار تتملك صاحبها فتجعله يخرج أفضل ما عنده."