زوجان يبتكران تلك الحقيبة لتجنب فحص الأمتعة ودفع رسوم عليها في المطارات


انطلاقا من رغبتهما في إيجاد حل عملي لتلك السياسات التي تفرضها كثير من شركات الطيران بخصوص أمتعة وحقائب المسافرين، توصل الزوجان جوناثان ويبستر وغيزيم مات- ويبستر، إلى وسيلة تتيح للأشخاص السفر جوا دون أن يحملوا هم مشكلة وزن الحقائب والرسوم التي يضطرون لدفعها في المطارات باستمرار.
حيث أسسا شركة أطلقا عليها اسم Wool & Oak منذ عامين بهدف تصنيع نوعية حقائب أنيقة بطريقة تسمح لها بالتحايل على سياسات حمل الحقائب في الطائرات.
وأحدث اصدارات تلك الشركة هي حقيبة ظهر مصنوعة من نسيج صوفي غليظ ومكونة من جزئين ويمكن اخفائها بعناية باعتبارها حقيبة سفر واحدة. وتتسم تلك الحقيبة بتشابهها الكبير بحقيبة الظهر المعتادة، لكن بمجرد الصعود على متن الطائرة، يمكن تقسيمها لجزئين بواسطة سوستة تفصل بطريقة أنيقة ومميزة بين الجزئين.
ولكل حقيبة من هاتين الحقيبتين مجموعة السوست الخاصة بها، ويمكن توصيلهما ببعضهما البعض بشكل عملي مميز، ويمكن أيضا الفصل بينهما عند الصعود للطائرة.
وفي مقابلة له مع موقع بيزنس انسايدر، أشار ويبستر إلى أنه فكر في ذلك الأمر لرغبته في تصنيع نوع جديد من الحقائب يمكن ان يساعد على تسهيل السفر للمسافرين.
وأضاف ويبستر أن تقديرات الخاصة تشير إلى أن حقيبته المبتكرة هذه ساعدت على توفير مئات الدولار على هيئة رسوم أمتعة، حيث تحصل كثير من شركات الطيران على ما يقرب من 25 دولار أو أكثر كرسوم خاصة بالفحص على الحقيبة الواحدة.