بطة تفاعلية ترافق الأطفال المصابين بالسرطان طوال فترة العلاج... تتناول الأدوية معهم أيضاً!

Loading the player...

اتسعت رقعة انتشار مرض السرطان حول العالم بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، بحيث بات لا يفرق بين صغير أو كبير، وكم تؤلم مشاهدة طفل لم يقو عوده بعد وهو يقاتل هذا المرض الشرس ويخوض معركة العلاج الضروس، إلا أن الخبر السار هو أن الأطفال لن يضطروا للقتال بمفردهم بعد اليوم.
My special Aflac duck، بطة من تصميم Aflac and spourtel   لمساعدة الأطفال المصابين بالسرطان على تخطي مرحلة العلاج.
تتميّز هذه اللعبة بقدرتها على التنفس والتفاعل مع الأطفال، كما انها تمر بمراحل العلاج عينها وتتناول الأدوية نفسها. 
وما يميّزها أيضاً أن بإمكانها التعبير عن شعور الأطفال من خلال بطاقات الـ Emoji التي يتم الضغط بها على صدرها فتقوم بتقليدها.