خسرت ابنته شعرها إلى الأبد فباتت "لا تحب نفسها"... ما فعله لاحقاً لم يكن متوقعاً

Loading the player...

خسرت رايلي، البالغة من العمر 6 سنوات، شعرها إلى الأبد منذ أن بلغت عامها الأول نتيجة داء الثعلبة.
لم تتقبل رايلي الفكرة لدرجة انها قالت لوالدها في يوم من الأيام "إنها لا تحب نفسها"، فاقترح عليها، خلال مواساتها، أن يحلق شعره هو أيضاً ليؤكد لها أنهم يحبونها كثيراً بغض النظر عن فقدانها لشعرها.
انتشر الفيديو، الذي يظهر فيه الأب وهو يحلق شعره، بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث عبّر الجميع عن تضامنهم مع رايلي، مؤكدين لها أنها جميلة للغاية. كما أثنوا على مبادرة الأب، معتبرين انها من أصدق مظاهر الحب والأبوة.